هيئة التقييس الخليجية تدشن منصة مُطابق الإلكترونية

ديسمبر 9, 2021
 
هيئة التقييس الخليجية تدشن منصة مُطابق الإلكترونية
 

دشن رئيس هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية سعادة الأستاذ سعود بن ناصر الخصيبي منصة “مطابق” الإلكترونية، وذلك في جناح مجلس التعاون لدول الخليج العربية بمعرض إكسبو دبي 2020، بحضور الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي الخليجي سعادة المهندس أحمد الابراهيم، والمفوض العام لجناح مجلس التعاون في إكسبو دبي سعادة الأستاذ خال بن إبراهيم آل الشيخ، بتاريخ 8 ديسمبر 2021م.

وفي كلمته الافتتاحية في فعالية التدشين أوضح سعادة رئيس هيئة التقييس أن النظام الإلكتروني لشهادات المطابقة الخليجية للمركبات والدراجات النارية والإطارات، والذي أطلق عليه اسم “مطابق” هي منصة إلكترونية تخدم المستهلك والشركات الصانعة والجهات الأخرى ذات العلاقة بشهادات المطابقة الخليجية، وتضم عدداً من الخدمات التي تقدمها هيئة التقييس مثل دليل اقتصاد الوقود للمركبات، وتحميل بطاقات كفاءة استهلاك الوقود للمركبات والإطارات، وكذلك إدخال بيانات حملات الاستدعاء، والأرقام المميزة للمركبات المستوردة، بالإضافة إلى الخدمة الرئيسية التي تعمل عليها الهيئة منذ سنوات عديدة والتي تتمثل بتقديم طلبات المصادقة على شهادات المطابقة الخليجية للمركبات والدراجات النارية والإطارات.

وأشار سعادته بأن هيئة التقييس بدأت منذ عقود في تبني العديد من المواصفات القياسية الدولية واللوائح الفنية المتعلقة بالمركبات والتي تُلزم المصنعين بمتطلبات السلامة سواء لهيكل السيارة أو للأنظمة المزودة بها، وتضع حداً أعلى لنسبة الملوثات الغازية الصادرة منها سعياً لحماية البيئة في الدول الأعضاء، كما تم إصدار لوائح فنية خليجية للإطارات والدراجات النارية أخذت في الاعتبار سلامة هذه المنتجات وتناسبها للاستخدام في دول مجلس التعاون.

مضيفاً بأن الهيئة طبقت تلك اللوائح الفنية على المصنعين من خلال نظام شهادات المطابقة الخليجية، كما قامت بتطوير وأتمتة النظام بهدف تسهيل إجراءات التقدم بطلبات المصادقة من قبل الشركات الصانعة من خلال تبني منظومة إلكترونية تحقق إنجاز عالي السرعة مع توفير أعلى متطلبات الدقة في المراجعة والمصادقة والمحافظة على سرية المعلومات، بالإضافة إلى التنسيق بين الدول الأعضاء لتبني آلية لتوحيد الجهود بشأن مسح الأسواق ودراسة المشاكل التي يواجهها مستخدمي السيارات للتعرف على العيوب التصنيعية فيها، وذلك من أجل إلزام الشركات المصنعة باستدعاء السيارات المعيبة واصلاحها مع تحمل أي تكاليف أو تبعات مالية تنشأ بسبب ذلك.

وتوجه سعادة رئيس الهيئة بالشكر والعرفان لكل من ساهم في إنجاز المنصة الفريدة من نوعها، والتي نالت على إعجاب وتقدير واهتمام الشركات الصانعة ومراكز الابحاث والتطوير، مشيداً بالجهود الفنية والتقنية الذاتية لكوادر هيئة التقييس لدول مجلس التعاون في تنفيذ وتطوير المنصة، بمساندة أجهزة التقييس الوطنية بالدول الأعضاء.

واختتم الخصيبي كلمته بتطلعاته بمزيدٍ من الإنجازات التي تخدم أولاً وأخيراً دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وكذلك الشركات والمصانع والجهات ذات العلاقة بهدف المساهمة في رفع مستوى الجودة والسلامة والمحافظة على البيئة وعلى مكتسبات الوطن الغالي والمستهلك الكريم في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتسهيل التجارة البينية بين الدول الأعضاء.

من جانبه استعرض رئيس قسم مصادقة الشهادات بإدارة المطابقة بهيئة التقييس المهندس إبراهيم الخرعان خدمات المنصة وقدما شرحاً مختصراً عنها، بالإضافة إلى عرض فيديو تعريفي بجميع خدمات المنصة.

تجدر الإشارة إلى أنه بإمكان الجميع الوصول إلى منصة مطابق الإلكترونية من خلال الرابط:

https://www.gso.org.sa/cc/mv-fuel-economy-guide

وذلك للاستفادة من خدماتها وخصوصاً خدمة دليل اقتصاد الوقود للمركبات التي توفر أدوات مقارنة سهلة بين أنواع وموديلات وأحجام السيارات وتساعد على اتخاذ القرار في اختيار السيارة المناسبة والاقتصادية للوقود.

للتواصل مع المركز الإعلامي

هاني الأديمي
هاني الأديمي باحث أول تسويـــق
+966 11 520 8022 +966 53 009 0109 alademi@gso.org.sa
X

 

نحن نرحب بتعليقاتك!

شكرا لتصفحكم موقعنا. ساعدنا على تحسين تجربتك من خلال إجراء استطلاع الرأي القصير.

بالنقر على نعم، ستتم إعادة توجيهك إلى صفحة الاستبيان.

 
نعم   لا شكرا