كلمة سعادة الأمين العام لهيئة التقييس بمناسبة اليوم العالمي للمترولوجيا 2018

مايو 17, 2018
 
كلمة سعادة الأمين العام لهيئة التقييس بمناسبة اليوم العالمي للمترولوجيا 2018
 

كلمة سعادة الأستاذ سعود بن ناصر الخصيبي

الأمين العام لهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية

بمناسبة اليوم العالمي للمترولوجيا

20 مايو 2018م

تحت شعار “التطور المستمر لنظام الوحدات الدولي (SI Unit)”

تشارك هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الهيئات والمؤسسات المماثلة في دول العالم احتفالها بيوم المترولوجيا العالمي الذي يصادف يوم 20 مايو من كل عام، والذي يحتفل به هذا العام تحت شعار ” التطور المستمر  لنظام الوحدات الدولي ( SI Unit) “.

وبهذه المناسبة يطيب لي أن أتقدم  إلى جميع العاملين في هيئات التقييس الوطنية في الدول الأعضاء بشكل عام، والعاملين منهم في نشاط المترولوجيا بشكل خاص بخالص التهنئة وأطيب التمنيات بهذه المناسبة، مؤكداً على دور المترولوجيا الحيوي في مختلف أوجه الحياة اليومية ولا سيما نظام الوحدات الدولي (SI Units).

إن النظام الدولي للوحدات (SI) هو مجموعة الوحدات المقبولة لجميع تطبيقات القياس في جميع أنحاء العالم. ومنذ أن تم إعطاؤه اسم (SI) منذ 60 عامًا تقريبًا، تم الاتفاق على إدخال التحسينات عليه كلما كان ذلك ممكناً للاستفادة من التقدم العلمي في تقنيات القياس وللوفاء بالمتطلبات الجديدة في مجال القياس.

في نوفمبر القادم 2018م، من المتوقع أن يوافق المؤتمر العام للأوزان والمقاييس (CGPM) على واحد من أهم التغييرات على النظام الدولي للوحدات (SI) والذي سيعتمد على مجموعة من التعريفات المرتبطة بكل قوانين الفيزياء. هذا التغيير التاريخي نحو استخدام قوانين الطبيعة (laws of nature) في التعريفات سينهي الرابط بين النظام الدولي للوحدات (SI) والتعريفات القائمة على المقياس المادي (physical artefacts).

وسيتم ربط الكيلوغرام بالقيمة الدقيقة لثابت بلانك (Planck constant) بدلاً من النموذج الأولي الدولي للكيلوغرام، بعد مراجعة للنظام الدولي للوحدات (SI)، كما هو مقرر من قبل  المؤتمر العام للأوزان والمقاييس الأول (CGPM) الذي عقد في مدينة باريس عام 1889م.

إن وحدة الكتلة “الكيلوغرام” من الوحدات الأساسية السبعة للنظام الدولي للوحدات (SI) التي لا يزال تعريفها  يعتمد على النموذج الأولي المادي المحفوظ حالياً في مقر المكتب الدولي للأوزان والمقاييس BIPM)) في مدينة باريس، ومن مساوئ هذا التعريف أنه يشير إلى كتلة قطعة مصنوعة من مادتي البلاتينيوم والريديوم، وبحكم طبيعتها لا يمكن أن تكون مستقرة تماما مع مرور الزمن.

لقد كان طموح الدول على مدار أكثر من 200 عام للنظام المتري في توفير عالمية الوصول إلى الأساس المتفق عليه للقياسات العالمية. وستكون التعاريف المتوقع أن يتم الاتفاق عليها في نوفمبر  2018م خطوة أخرى نحو تحقيق هذا الهدف. وهي تستند إلى نتائج البحث في طرق القياس الجديدة التي استخدمت الظواهر الطبيعة كأساس للمعايير الأساسية للقياس، وقد تم تركيز الاهتمام على ضمان أن تكون هذه التعريفات الجديدة متوافقة مع التعريفات الحالية في وقت تنفيذ التغيير، وستكون التغييرات غير ملحوظة للجميع باستثناء المستخدمين الذين يتطلب عملهم تحقيق وحدة القياس ( Units Realization ).

إن هذه التغييرات في تعريف وحدات القياس الدولية (SI) لها ميزة كونها قادرة على مواكبة التطورات المستقبلية في أساليب القياس لتلبية احتياجات المستخدمين في المستقبل لأنها تستند بشكل راسخ إلى قوانين الفيزياء، وسوف تستخدم التعريفات الجديدة “قواعد الطبيعة (Natural Phenomena) لإنشاء قواعد القياس” والتي تربط القياسات في المقاييس الذرية والكمية مع تلك الموجودة على المستوى الماكروسكوبي.

إن تسارع التطور العلمي في كافة المجالات، يتطلب توفير معايير قياس وطنية بتكنولوجيات جديدة تدعم التوجهات التكنولوجية الجديدة في كافة المجالات،الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى تحديات مستقبلية كبيرة لتوفير مثل هذه القياسات.

وفي هذا السياق، حققت الهيئة إنجازات في مختلف الأنشطة ومنها نشاط المترولوجيا وذلك من خلال تعزيز القدرات الفنية للدول الأعضاء بهدف رفع كفاءة مختبرات القياس الوطنية والوصول بقدرات القياس والمعايرة (CMCs) لديها إلى الاعتراف الدولي، ،

وقد تم إنشاء التجمع الخليجي للمترولوجيا (GULFMET) الذي تم الاعتراف به دولياً كهيئة إقليمية للمترولوجيا (RMO) ليكون منصة الوصول للاعتراف الدولي لقدرات القياس والمعايرة (CMCs) وفقاً لترتيبات الاعتراف الدولي CIPM MRA))، وقد اكتسبت نشاطات التجمع زخماً كبيراً من حيث عدد المقارنات البينية الدولية المسجلة في قاعدة البيانات في  المكتب الدولي للاوزان والمقايس (BIPM)، ومراجعة قدرات القياس والمعايرة (CMCs) لهيئات المترولوجيا الإقليمية الأخرى، وفعالية لجانه الفنية والدعم الدولي الذي يتلقاه وخصوصاً من المكتب الدولي للاوزان والمقاييس (BIPM) والهيئات الاقليمية المماثلة.

وبهذه المناسبة نبارك للعاملين في نشاط المترولوجيا في الدول الأعضاء هذا اليوم الذي نستذكر به الجهود الكبيرة التي يبذلها العاملون في نشاط المترولوجيا لتوفير قياسات ذات موثوقية ومصداقية عالية معترف بها دولياً.

وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا وجميع العاملين في نشاط المترولوجيا في تحقيق أهداف وتطلعات دولهم للوصول إلى مستويات متقدمة في مجال المترولوجيا وإبراز أهمية هذا النشاط وتحقيق دوره الفاعل في جميع مجالات الحياة.

والله ولي التوفيق.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

للتواصل مع المركز الإعلامي

هاني الأديمي
هاني الأديمي باحث أول تسويـــق
+966 11 274 6655 +966 53 009 0109 alademi@gso.org.sa

أحدث الأخبار

هيئة التقييس تشارك في الاجتماع الـ 51 للجنة الاستشارية العليا للتقييس بالرباط
أكتوبر 24, 2018 هيئة التقييس تشارك في الاجتماع الـ 51 للجنة الاستشارية العليا للتقييس بالرباط اقرأ المزيد +
هيئة التقييس تحتفل باليوم العالمي للمواصفات 2018م
أكتوبر 14, 2018 هيئة التقييس تحتفل باليوم العالمي للمواصفات 2018م اقرأ المزيد +
كلمة الأمين العام لهيئة التقييس بمناسبة اليوم العالمي للمواصفات 2018
أكتوبر 10, 2018 كلمة الأمين العام لهيئة التقييس بمناسبة اليوم العالمي للمواصفات 2018 اقرأ المزيد +
هيئة التقييس تطلق مشروع التحول إلى تقنيات الـ XML
سبتمبر 26, 2018 هيئة التقييس تطلق مشروع التحول إلى تقنيات الـ XML اقرأ المزيد +
X

 

نحن نرحب بتعليقاتك!

شكرا لتصفحكم موقعنا. ساعدنا على تحسين تجربتك من خلال إجراء استطلاع الرأي القصير.

بالنقر على نعم، ستتم إعادة توجيهك إلى صفحة الاستبيان.

 
نعم   لا شكرا