توصيات المؤتمر

تحت رعاية معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه بدولة الامارات العربية المتحدة، رئيس مجلس ادارة هيئة الامارات للمواصفات والمقاييس، عضو مجلس إدارة هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وبحضور معالي الأستاذ نبيل بن أمين ملا أمين عام هيئة التقييس لدول مجلس التعاون، وسعادة المهندس محمد صالح بدري مدير عام هيئة الامارات للمواصفات والمقاييس بالوكالة، ومشاركة ممثلين عن بعض الجهات الحكومية في الدول الاعضاء ومصنعي السيارات والاطارات وجهات الفحص والاختبار. نظمت هيئة التقييس بالتعاون مع هيئة الامارات للمواصفات والمقاييس المؤتمر الخليجي الأول للسلامة في السيارات يومي 3-4 نوفمبر 2013م في مدينة دبي، واشتمل المؤتمر على عددٍ من المحاضرات الهامة في عدد من المجالات.
وقد ثمّن الحضور مبادرة هيئة التقييس وهيئة الامارات للمواصفات والمقاييس على تنظيم هذا المؤتمر وحرصها على أخذ زمام المبادرة في ما من شأنه تطوير منظومة السلامة في السيارات والاطارات في الدول الاعضاء، وحرصها على استقطاب الخبرات العربية والدولية لخلق بيئة جيدة للتواصل وتبادل الخبرات بين الخبراء في هذا الشأن.

وفي نهاية الجلسات العلمية، أكد المحاضرون والحضور على أهمية الأخذ بعين الأعتبار التوصيات التالية:

1- إنشاء قاعدة بيانات إقليمية لحوادث السيارات وأسبابها لدعم جوانب البحث والتطوير المتعلقة بالمواصفات القياسية واللوائح الفنية وإجراءات التحقق من المطابقة الخليجية للسيارات.
2- تبني نظام موحد بين الدول الاعضاء بهيئة التقييس بشأن إجراءات استدعاء السيارات والحملات المتعلقة بها، وقيام هيئة التقييس بتطوير النظام الإلكتروني الحالي لتسهيل عملية تبادل المعلومات بين الدول الأعضاء للتعرف على هذه العيوب واتخاذ الاجراءات اللازمة بشأنها.
3- التأكيد على أهمية تفعيل دليل الفحص الفني الدولي للسيارات (GSO 971:1997) الذي قامت هيئة التقييس بإعداده وذلك للمساهمة في ضمان استمرارية سلامة السيارات مما يحد من وقوع الحوادث المرورية.
4- ضرورة قيام الدول الأعضاء بهيئة التقييس بحملات تفتيش وطنية للتأكد من تطبيق اللائحة الفنية الخليجية (GSO 581/2007) لضمان سلامة تخزين الإطارات، واللائحة الفنية الخليجية (GSO 962/2005) للتأكد من قيام المصنعين بتطبيق الإجراءات الصحيحة لتجديد الإطارات.
5- التنسيق بين الدول الأعضاء في هيئة التقييس لتوحيد الجهود المبذولة وطنياً لرفع كفاءة استهلاك الوقود في السيارات ودعم إستخدام التقنيات الحديثة للمحافظة على اقتصاديات الدول الأعضاء.
6- حث شركات البترول الوطنية لتسريع وتيرة رفع جودة وقود السيارات حتى تتمكن هيئة التقييس من تحديث المواصفات القياسية واللوائح الفنية الخليجية ذات العلاقة وذلك للحد من ملوثات البيئة والحفاظ على صحة المستهلك.
7- حث الدول الأعضاء بهيئة التقييس للمشاركة في عضوية المنتدى الدولي لتوحيد اللوائح الفنية للسيارات (UN/ECE WP29)، مع قيام هيئة التقييس بالتنسيق بين الدول الأعضاء لتوحيد مواقفها في المنتدى الدولي.
8- أهمية استمرارية عقد هذا المؤتمر كل عامين.

وفي الختام، قدم المنظمون شكرهم الجزيل لجميع المحاضرين والمشاركين على تفاعلهم البناء ومناقشاتهم الثرية التي تم التوصل من خلالها إلى التوصيات أعلاه، مع التأكيد على تفاعل الجميع للمساعدة في تنفيذها على أرض الواقع، كما قدم المنظمين والمشاركين شكرهم وتقديرهم لدولة الامارات العربية المتحدة حكومة وشعباً وتخص بالذكر معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه بدولة الإمارات العربية المتحدة، وهيئة الامارات للمواصفات والمقاييس على استضافة هذا المؤتمر وعلى دعمهم الكبير في انجاحه.

والله والموفق.

الأخبار

15 سبتمبر 2013

تعتزم هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وبالتعاون مع هيئة الامارات للمواصفات والمقاييس تنظيم المؤتمر الخليجي الأول للسلامة في السيارات وذلك برعاية معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه بدولة الإمارات العربية المتحدة يومي 3-4 نوفمبر 2013 في إمارة دبي.

المنظمون

الرعاة