ننقل المعلومة الموثقة وخبرات المختصين من أجل إحداث التغيير المنشود.

المعرفة

تعتبر إدارة المعرفة مـن أهم الاستراتيجيات و الأساليب الإدارية الحديثة المطلوبة لإحداث التطوير و التغيير وتحقيق الميزة التنافسية، حيث أثبتت جدواها في عالم الصناعة والإنتاج وفي استدامة نجاح المنظمات. كما أن المعرفة المتجددة و المبتكرة من أهم عوامل النجاح الإداري، وركيزة مهمة تعتمد عليها القيادة نحـو تحقيق استراتيجياتها في شتى المجالات.

وفي ظل كثرة وتعدد مصادر المعلومات و المعارف و العلـوم  المتعلقة بأنشطة التقييس، ورغبة في إدارتها و تصنيفها، سعت هيئة التقييس إلى توظيف إدارة المعرفة وإضافة قسم مختص بذلك ضمن هيكلها التنظيمي المعتمد من مجلس إدارتها الموقر (الرياض، 05 نوفمبر 2015م) وإدراج العديد من المبادرات لتنفيذ الدراسات والأبحاث وتطوير قواعد المعلومات لتضمنيها العديد من مصادر المعرفة وتوفير المواصفات القياسية الدولية أو الأجنبية ونقل وتبادل المعرفة في أنشطة التقييس والتجارب الناجحة التي تدعم تفعيل تطبيق أنشطة التقييس في المنطقة بشكل أمثل، و تحديث محتوى المكتبة الإلكترونية للهيئة وتزويدها بالمصادر المعلوماتية اللازمة والتي تلبي متطلبات المستفيدين منها وتسهم في نقل وزيادة المعرفة بأنشطة التقييس المختلفة، وتطوير قواعد معلومات ومنتجات معرفية مرتبطة بأنشطة التقييس والتي تخدم إدارات الهيئة واللجان التوجيهية والفنية،بهدف دعم المساهمة في دعم اتخاذ القرار وتطوير الأعمال.

الموسوعة الخليجية

الموسوعة الخليجية

تدعم هذه الموسوعة الصناعات الخليجية في الأسواق العالمية وذلك لتسهيل التبادل التجاري الحر مع الشركاء التجاريين في مختلف دول العالم. اقرأ المزيد +

مصادر المعلومات

مصادر المعلومات

مجموعة من قواعد ومصادر المعلومات ومنصات المعرفة التي طورتها الهيئة للمساهمة في خدمة أنشطة التقييس ومساعدة المختصين على اتخاذ القرارات الصحيحة اقرأ المزيد +

مركز الدعم الفني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة

مركز الدعم الفني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة

يهدف المركز إلى توفير الدعم الفني في مجالات التقييس للمنشآت الصغيرة والمتوسطة وتأهيلها لتطبيق أفضل الممارسات الدولية في أنظمة إدارة الجودة اقرأ المزيد +

X

 

نحن نرحب بتعليقاتك!

شكرا لتصفحكم موقعنا. ساعدنا على تحسين تجربتك من خلال إجراء استطلاع الرأي القصير.

بالنقر على نعم، ستتم إعادة توجيهك إلى صفحة الاستبيان.

 
نعم   لا شكرا